صوت المسلم الحر

حياكـــم اللـــه وبياكـــم يا أحبـــاب فى المنتدكـــم صوت المسلم الحر أهلا وسهـــلا بكـــم...الموقع لا زال تحت الأنشاء
 
StartseiteGalerieSuchen...MitgliederNutzergruppenAnmeldenLogin

Austausch | 
 

 شهادة الكتاب المقدس للمسيح عليه السلام

Vorheriges Thema anzeigen Nächstes Thema anzeigen Nach unten 
AutorNachricht
abu alfonon
Admin


Männlich عدد الرسائل : 161
العمر : 27
الموقع : http://voice.ibda3.org
العمل/الترفيه : بدون عمل بس طلب علم مبتدأ
المزاج : http://voice.ibda3.org
تاريخ التسجيل : 08.11.08

BeitragThema: شهادة الكتاب المقدس للمسيح عليه السلام   Mi Dez 03, 2008 11:38 am

[]

بسم الله الرحمن الرحيم


أشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله وخاتم الأنبياء وسيد المرسلين ، وأشهد أن المسيح عيسى بن مريم ( المدعو/ يسوع) هو عبد الله ورسوله إلى بني إسرائيل .

قال تعالى ((قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ))أل عمران 93



علينا أن نبحث و نفتش في الكتاب المقدس طبق لما جاء ((فتشوا في سفر الرب و أقرؤوا ) أشيعيا 36

و طبقا لما قاله القرآن في الوصول إلى الحقيقة ((قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ))أل عمران 93



يزعم النصارى بأن المسيح بن مريم عليه السلام هو أبن الله .و بذالك حل فيه الأقنوم الثاني

لكن بعد التفتيش في الكتب الأسفار بالعهدين القديم و الجديد نجد أن لفظ أبن الله كلمة مجازية أطلقت على كل من له صلة بالله من الأنبياء .و الشرفاء و الأقوياء . وشعب إسرائيل الطاهرين .و تابعي المسيح المؤمنين بل و على كل مستقيم بار كامل في الله
و العلة في ذالك إذا نضرنا إلى سفر صومائيل الثاني 7/13 نجده يقول في وصف سليمان عليه السلام :
(( هو يبني بيتا لاسمي)) ثم يقول في 14 (( و هو يكون لي أبنا)) و هنا تتبن علية تسمية سليمان ((أبن الله )) هذه العلة هي كما سبقا في علم الله (( أنه يبني بيتا الله )) فيكون بارا بذالك

و إذا دققنا أنضر في ما جاء على لسان المسيح في متى 14/45
(( وصلوا لأجل الذين يسيئون إليكم و يطردونكم - لكي تكونو أبناء أبيكم الذي في السموات ))

فتبين علة صيرورتهم أبناء الله إلا و هي برهم بصلاتهم للذين يسيئون إليهم و يطردونهم

1/ و بعد التفتيش و البحث في العهد القديم و الجديد نجد أن إطلاق (( أبن الشيء )) على كل ملازم لذالك شيء و محبا له و مثال على ذالك



•(( أولاد العنة )) ورد ذالك في رسالة بطرس الثانية 2/14
•(بنو الملكوت) متى 13/14
•(بنو العرس) مرقص 2/19
•( الحرب على بني الإثم ) سفر يوشع 10/9
•(لأن أبناء هذا الدهر أحكم من أبناء النور في جبلهم )) لوقا 16/8
•(( هم أبناء الله إذا هم أبناء القيامة )) لوقا 20/26
•(( آمنوا بالنور لتصيروا أبناء النور )) يوحنا 12/36
•(( يأتي غضب الله على أبناء المعصية )) رسالة بولس إلى أهل كولوسي 3/6
•(( ولم يهلك منهم أحد إلا أبن الهلاك )) ورد هذا في يوحنا 17/12
•(( و أبن الإثم لا يذله )) مزامير 89/22


4/ كما أطلقت لفظ أبن البلد في الأسفار كابن صهيون على الشخص الذي نشأ فبها أو المحل الذي يسكن فيه و مثال على ذالك :

•(( ليبتهج بنو صهيون بملكهم )) مزامير 149/2
•(( أخذت بنيك و بناتك الذين ولدتهم لي و ذبحتهم لها )) سفر حزيقال 16/20
•(( تطوفون البحر و البر لتكسبوا دخيلا واحداَ – و متى حصل تضعونه أبنا لجهنم )) متى 23/15
•(( أحلفكن يا بنات أورشليم )) نشيد الإنشاد 3/7


/1 أطلقت الأسفار لفظ أبن إبليس على العبد الشرير

ورد في متى 12/24 على لسان المسيح (( يا أولاد الأفاعي – كيف تقدرون أن تتكلموا بالصالحات و أنتم أشرار ))

كما ورد في في أعمال الرسل 13/10 (( أيها الممتلي كل غش و كل خبيث يا "أبن إبليس" ))

و ورد في رسالة يوحنا الأولى 3/8 (( من يفعل الخطيئة فهو من أبليس لأن أبليس من البدء يخطىء))

2/ أطلقت بنوة في بعض منهم للصنم طبقا للتالي :

في سفر ملاخي 5/11 (( لأن يهوذا قد نجس قدس الرب الذي أحبه و تزوج بنت إله غريب )) يريد أن يوضح أنهم صاهروا الأمم الوثنية


و كذالك بعد تفتيش و البحث يتأكد بأن لفظ أبن الله لم يقتصر في الكتب المقدسة على المسيح بن مريم بل بعد تفتيش نجد أنه أطلق على كثيرين طبقا لما يلي :

1/ أدم عليه السلام :كما ورد في إنجيل لوقا 3/38 ((و لما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة.وهو على ما كان يضن أبن يوسف بن هالي.....الخ بن شيث بن آدم بن الله ))

و المعنى عن آدم عليه السلام أن الله خلقه بداَء لا بالولادة كسائر البشر أو بغير ذالك كما نشير إليه لاحق .و يجوز أن يكون المعنى نفسه بالنسبة للمسيح .أن الله خلقه بداَء بدون زواج أمه براجل
و نفس شيء عن الأقنوم أنه كما لم تقتض بنوة آدم الله حلول الأقنوم الثاني فيه لا يلزم ذالك في المسيح أيضا كما سنشير أيضا لذالك

2/سليمان عليه السلام : ورد في سفر صومائيل الثاني يقول الله خطابا لداوود عليه السلام (( متى كملت أيامك. و اضطجعت مع آبائك......أقيم بعدك نسلك الذي يخرج من أحشائك.... و أثبت مملكته و هو يبني لاسمي....و أنا أثبت كرسي مملكته إلى الأبد ...أنا أكون له أبا ...و هو يكون لي أبنا ))

أنضر في صومائيل 17/12-13

و كما ورد في سفر الأيام الأول 17/11-13 عن الله خطابا لداوود (( ويكون متى كملت ............أنا أكون له أبا ..و هو يكون لي أبنا ... ولا أنزع رحمتي عنه ))

3/ الشرفاء أو الأقوياء
كما ورد في سفر التكوين 6/2 (( وحدث أن أبناء الله رأوا بنات الناس أنهن حسنات....))

و ورد في نفس السفر 6/4 (( وبعد ذالك أيضا.....إذا دخل بنو الله على بنات الناس وولدن لهم أولاد ))
إنهم أبناء شيت الأقوياء و أن بنات الناس هن بنات قابين

كما ورد في المزامير 29/1 ((قدموا للرب يا أبناء الله ..قدموا للرب مجداَ و عزاَ ))

و جاء في سفر أيوب 1/6 ((و كان ذات يوم أنه جاء بنو الله ليمثلوا أمام الرب )) و فسروه بالشرفاء

4/ أطلقت لفظ أبن الله على كل إسرائيلي طاهر .أم غير طاهر و مثال على ذالك :

أنضر سفر هوشع 11/1 ((لما كان إسرائيل غلام أحببته ...و من مصر دعوته أبني ))

أيضا في 1/10 (( ويكون عوضا عن أن يقال لهم : لستم شعبي .يقال لهم أبناء الله الحي ))

كما ورد في سفر أشيعيا 30/1 عن بن إسرائيل (( ويل للبنيين المتمردين يقول الرب ))

و أيضا في 43/6 (( أقول للشمال أعط...و للجنوب لا تمنع ...أنت أبني من بعيد ...و بناتي من أقصى الأرض ))

و أيضا في 45/11 ((أسألوني عن الآيتان من جهة بنيّ ))

و ورد في سفر آرميا 10/20 ((بني خرجوا عني ))

و في حزاقيال 16/20 عن أورشليم (( أهو قليل من زناك ذبحت بنيّ ))


و في سفر أشيعيا 1/2 (( أسمعي أيتها السموات و أصغي أيتها الأرض لأن الرب يتكلم بين ربيت ٌ و نشأتهم....أما هم فعصوا علي ))

و في المزامير 80/ 14 ((يا أله الجنود –أرجع .تطلع من السماء و أنضر . و تعهد هذه الكرمة و الغرس الذي غرسته يمينك و الابن الذي اخترته لنفسك ))

و في أشيعيا 36/8 (( أنهم شعبي بنون لا يخونون ))

و سفر التثنية 32/19 ((فرأى الرب و رذل من الغيظ بنيه و بناته ))


5/ أطلق العهد الجديد للنصارى لفظ أبن الله على كل نصراني طبقا للتالي :

و رد في لوقا 20/36 (( إذا لا يستطيعون أن يموتوا أيضا لأنهم مثل الملائكة و هم أبناء الله )) منسوب على لسان المسيح عليه السلام

و ورد في متى 12/50 على لسان المسيح (( لأن كل من يعمل بإرادة أبي الذي في السموات هو أخي و أختي و أمي ))

ورد في رسالة بولس إلى غلانيطة 4/6 (( ثم بما أنكم أبناء .أرسل اللهروح أبنه إلى قلويكم ))

كما في أعمال الرسل 17/28-29 ((فإذا نحن ذرية الله )) على لسان بولس

6/ أطلقت الأسفار كلها لفظ أبن الله على كل عبد بار سواء كان نصراني أو غير ذالك طبقا للتالي :

جاء في المزامير 89/6 (( من يشبه الرب بين أبناء الله )

و جاء في متى 5/44-45 (( و صلوا لأجل الذي يسيئون إليكم ........لكي تكونوا أبناء أبيكم الذي في السموات ))

ويقول بولس في رسالته إلى روما 8/14 (( لأن كل الذين ينقادون بروح الله فأولئك هم أبناء الله ))

و في رؤية يوحنا 21/7 (( من يغلب كل شيء –و أنا أكون له ألها و هو يكون لي أبناَ ))

و في متى 5/9 (( طوبي لصانعي السلام لأنهم أبناء الله يدعون ))

و المسيح نفسه عليه السلام فسر لكل نصارى لبنوة الله بأنه من يتشبه بالله في مقابلة الإساءة بالإحسان .و تعميم رحمته للأشرار و أبرار كما ورد في متى 5/43-44-45 (( سمعتم أنه قبل تحب قريبك و تبغض عدوك –أما أنا فأقول أحبوا أعدائكم باركوا لأعينكم ..................لكي تكونوا أبناء أبيكم الذي في السموات .فإنه يشرق شمسه على الأشرار و الصالحين و يمطر على الأبرار و الظالمين ))

و نقرأ في رسالة بولس إلى عبرانيين 3/6 (( و أما المسيح فكابن على بيته )) فالمسيح هو أبن تشبيهي من هذا القول

و هذا ما جاء في أعمال الرسل 3/13 (( إن إله إبراهيم و إسحاق و يعقوب إله آبائنا قد مجد عبده يسوع ))


و بعد كل هذا البحث و التفتيش نصل إلى الحقيقة إلا و هي إن لفظ (( أبن الله )) أطلقت على كل بار و تقي يعمل مشيئة الله تعالى كما ذكرها آريوس


تقبلوا تحيات أخوكم فى الله أبو الفنون المغربى منقول [/center][/center]
Nach oben Nach unten
Benutzerprofil anzeigen http://voice.ibda3.org
 
شهادة الكتاب المقدس للمسيح عليه السلام
Vorheriges Thema anzeigen Nächstes Thema anzeigen Nach oben 
Seite 1 von 1

Befugnisse in diesem ForumSie können in diesem Forum nicht antworten
صوت المسلم الحر :: ¸ ~¤®§][©][ قسـم النصـرانيــات ][©][§®¤~ ¸ :: ["][ الألوهيــة المزعومـة للمسيح عليه السلام ]["]-
Gehe zu: