صوت المسلم الحر

حياكـــم اللـــه وبياكـــم يا أحبـــاب فى المنتدكـــم صوت المسلم الحر أهلا وسهـــلا بكـــم...الموقع لا زال تحت الأنشاء
 
StartseiteGalerieSuchen...MitgliederNutzergruppenAnmeldenLogin

Austausch | 
 

 البحث و تفتيش قول ( الذي رآني فقد رأى الأب ) فى الكتاب المزعوم بالمقدس

Vorheriges Thema anzeigen Nächstes Thema anzeigen Nach unten 
AutorNachricht
abu alfonon
Admin


Männlich عدد الرسائل : 161
العمر : 27
الموقع : http://voice.ibda3.org
العمل/الترفيه : بدون عمل بس طلب علم مبتدأ
المزاج : http://voice.ibda3.org
تاريخ التسجيل : 08.11.08

BeitragThema: البحث و تفتيش قول ( الذي رآني فقد رأى الأب ) فى الكتاب المزعوم بالمقدس   Mi Dez 03, 2008 12:09 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


أشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله وخاتم الأنبياء وسيد المرسلين ، وأشهد أن المسيح عيسى بن مريم ( المدعو/ يسوع) هو عبد الله ورسوله إلى بني إسرائيل .




البحث و تفتيش قول (( الذي رآني فقد رأى الأب ))

يقول النصارى بامتياز المسيح بمساواته بالله و بإتحاده به, و يستدلون على ذالك بالآتي:

•ما ورد بإنجيل يوحنا 12/45 ((والذي يراني يرى الذي أرسلني))
ما ورد بإنجيل يوحنا 14/8-9 و نصه من قول فليبس للمسيح ((قال له فيلبس يا سيد أرنا الأب وكفانا. قال له يسوع إنا معكم زمانا هذه مدته ولم تعرفني يا فيلبس. الذي رآني فقد رأى الأب فكيف تقول أنت أرنا الأب. ))

الرد على زعمهم

و يرد على ذالك بما يلي:
1 – إن الأسفار العهد الجديد اتفقت على عدم أمكان رؤية ذات الله, فضلا عن وقوعها طبقا للآتي:

•ورد بإنجيل يوحنا 1/19 ((الله لم يراه أحد قط ))
•ما ورد بإنجيل يوحنا 5 /37 ((والأب نفسه الذي أرسلني يشهد لي. لم تسمعوا صوته قط ولا أبصرتم هيئته.))
•ما ورد برسالة يوحنا الأولى 4/12 (( الله لم ينظره أحد قط ))
•ما ورد بإنجيل يوحنا 4/20 (( إن قال أحد إني أحب الله و أبغض أخاه فهو كاذب لأن من لا يحب أخاه الذي أبصره كيف يقدر أن يحب الله الذي لم يبصره))
• ورد برسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس 6/16 ((الذي وحده له عدم الموت ساكنا في نور لا يدنى منه الذي لم يره احد من الناس ولا يقدر إن يراه الذي له الكرامة والقدرة الأبدية. آمين))و ما ورد برسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس 1/17 ((17 وملك الدهور الذي لا يفنى ولا يرى الإله الحكيم وحده له الكرامة والمجد إلى دهر الدهور. آمين))

 2 - إن الأسفار العهد القديم ورد فيها مثل ذالك:
فقد ورد في سفر الخروج 33/20 من خطاب الله سبحانه و تعالى لموسى عليه السلام (( لا تقدر أن ترى وجهي لأن الإنسان لا يراني و يعيش ))
فإذا تقرر ذالك فليس معنى (( الذي رآني فقد رأى الأب )). أن الذي يرى المسيح بعين الجسد يرى ذات الله كذالك, لأن هذا طبقا للأدلة السابقة من المحال.
بل المراد أن الذي يرى المسيح يرى ما أراد الله إعلانه بواسطته من أقوال و أفعال, و بعبارة أخرى تتضح من البراهين السالف الإشارة إليها أن ذات الله ليست من المرئيات قط, و لما كان المسيح قد أعلن صفات الله و إرادته و مقاصده كان من رأي المسيح بمعجزاته يرى قدرة الله تعالى و رحمته.
و من رأى المسيح بأخلاقه كحنو على المرضى و رغبته في خلاص الهالكين, و تواضعه للمساكين, رأي عفو الله تعالى على الخطاة, و محبته للتائبين.
و من رأي المسيح بوداعته و قداسته سيرته, رأي حلم الله تعالى, و طول أنانيته و إمهاله على المذنبين فالرؤيا معنوية.
و هكذا فالمسيح مرسلا من الله ليعلم الناس بأفعاله و أقواله و أحواله, وهكذا ما قاله العلماء اللاهوتيين في تقرير معنى كلام المسيح.
و من الشرح السابق تتضح أنه لا مساواة بين المسيح و بين الأب, و هو الله لا في ألذات و لا في الجوهر و بالتالي لا إتحاد بينها.


تقبلوا تحيات أخوكم فى الله أبو الفنون المغربى
Nach oben Nach unten
Benutzerprofil anzeigen http://voice.ibda3.org
 
البحث و تفتيش قول ( الذي رآني فقد رأى الأب ) فى الكتاب المزعوم بالمقدس
Vorheriges Thema anzeigen Nächstes Thema anzeigen Nach oben 
Seite 1 von 1

Befugnisse in diesem ForumSie können in diesem Forum nicht antworten
صوت المسلم الحر :: ¸ ~¤®§][©][ قسـم النصـرانيــات ][©][§®¤~ ¸ :: ["][ الألوهيــة المزعومـة للمسيح عليه السلام ]["]-
Gehe zu: