صوت المسلم الحر

حياكـــم اللـــه وبياكـــم يا أحبـــاب فى المنتدكـــم صوت المسلم الحر أهلا وسهـــلا بكـــم...الموقع لا زال تحت الأنشاء
 
StartseiteGalerieSuchenMitgliederNutzergruppenAnmeldenLogin

Teilen | 
 

 رد شبهة باطلة أن الرسول صلى الله عليه و سلم قتل بني قريظة كلهم بدون سبب و بلا رحمة

Vorheriges Thema anzeigen Nächstes Thema anzeigen Nach unten 
AutorNachricht
salafo salih

avatar

عدد الرسائل : 21
تاريخ التسجيل : 02.12.08

BeitragThema: رد شبهة باطلة أن الرسول صلى الله عليه و سلم قتل بني قريظة كلهم بدون سبب و بلا رحمة   Fr Dez 05, 2008 12:32 pm

ا
لشبهة : الرسول عليه الصلاة و السلام قتل بني قريظة . و أفناهم . و هذا يؤكد تهمة الإرهاب و أن الرسول جاء للقتل .

الرد :

أولا : لم يقتل الرسول صلى الله عليه و سلم بني قريظة كلهم . فهذا ادعاء غير صحيح . بل قتل المقاتلة فقط . و من أسلم لم يقتله أيضا . و أما النساء و من لم يبلغ فلم يقتلهم بل سباهم . بخلاف البايبل الذي أمر بقتل الأطفال و النساء كما سيأتي .

ثانيا : لم يكن قتل اليهود بلا سبب . لقد خانوا في وقت الحرب و في أحلك الظروف . كان عشرة آلاف من قبائل العرب يحاصرون المدينة و كان بين المسلمين و اليهود عهد بالدفاع عن المدينة . فانضم اليهود إلى الأحزاب و نقضوا العهد و صاروا أهل الحرب . لو نجح التحالف الجديد لأبيد المسلمون عن آخرهم . فكان الجزاء من جنس العمل .

ثالثا : في الحروب الخيانة جزاؤها القتل و اليهود خانوا في حرب فكان جزاؤهم القتل جريا على منطق الناس في هذه الحالة الحرجة ، فالحكم بقتل المقاتلة منهم ليس ناشزا عن تعارف الناس . كالجاسوس يقتل . لكن ليس لزاما الحكم على الخائن بالقتل بل هو العدل . و الفضل له شأن آخر و سيأتي ان النبي صلى الله عليه وسلم أراد بهم الفضل لا العدل .

رابعا : حاصر المسلمون اليهود خمسة و عشرون ليلة ، ثم نزلوا على حكم المسلمين . و لكي تتضح الصورة انقل من الروض الانف التالي :
" فَلَمّا أَصْبَحُوا نَزَلُوا عَلَى حُكْمِ رَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ فَتَوَاثَبَتْ الْأَوْسُ ، فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللّهِ إنّهُمْ مَوَالِينَا دُونَ الْخَزْرَجِ ، وَقَدْ فَعَلْت

فِي مَوَالِي إخْوَانِنَا بِالْأَمْسِ مَا قَدْ عَلِمْت - وَقَدْ كَانَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ قَبْلَ بَنِي قُرَيْظَةَ قَدْ حَاصَرَ بَنِي قَيْنُقَاعَ وَكَانُوا حُلَفَاءَ الْخَزْرَجِ

، فَنَزَلُوا عَلَى حُكْمِهِ فَسَأَلَهُ إيّاهُمْ عَبْدُ اللّهِ بْنُ أُبَيّ ابْنِ سَلُولَ فَوَهَبَهُمْ لَهُ . فَلَمّا كَلّمَتْهُ الْأَوْسُ قَالَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ أَلَا تَرْضَوْنَ يَا

مَعْشَرَ الْأَوْسِ أَنْ يَحْكُمَ فِيهِمْ رَجُلٌ مِنْكُمْ ؟ قَالُوا : بَلَى ، قَالَ رَسُولُ اللّهِ فَذَاكَ إلَى سَعْدِ بْنِ مُعَاذٍ ... فَلَمّا حَكّمَهُ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ

فِي بَنِي قُرَيْظَةَ أَتَاهُ قَوْمُهُ فَحَمَلُوهُ عَلَى حِمَارٍ قَدْ وَطّئُوا لَهُ بِوِسَادَةِ مِنْ أَدَمٍ وَكَانَ رَجُلًا جَسِيمًا جَمِيلًا ، ثُمّ أَقْبَلُوا مَعَهُ إلَى رَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ

وَسَلّمَ وَهُمْ يَقُولُونَ يَا أَبَا عَمْرٍو ، أَحْسِنْ فِي مَوَالِيك ، فَإِنّ رَسُولَ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ - إنّمَا وَلّاك ذَلِكَ لِتُحْسِنَ فِيهِمْ فَلَمّا أَكْثَرُوا عَلَيْهِ قَالَ لَقَدْ

آنَ لِسَعْدِ أَنْ لَا تَأْخُذَهُ فِي اللّهِ لَوْمَةُ لَائِمٍ " انتهى . و نقل الروض عن ابن إسحاق أن اليهود هم من اختار تحكيم سعد فيهم .

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=rwd3279.htm

فالرسول ص جعل الحكم لسعد او رضي بان يحكم سعد في بني قريظة لكي يحسن في بني قريظة كما أسلم حكم بني قينقاع إلى عبدالله بن

أبي . و سعد من الأوس و كان حليفهم في الجاهلية بنو قريظة فبينهم رابطة قديمة تجعل سعدا أفرب للإحسان من العدل . لو كان الرسول

صلى الله عليه و سلم يريد إفناءهم لحكم فيهم بنفسه و لما اسلمهم لرجل لكي يحسن إليهم . الرسول صلى الله عليه و سلم أراد بهم الفضل لا

العدل رحمة بهم . و بعد حكم سعد لم يكن ليتراجع لانه نهائي رضي به كل الاطراف . و هو عدل لا ظلم فيه .



خامسا : الرسول صلى الله عليه و سلم لم يقتل بني قينقاع و لا بني النضير من اليهود بل أجلاهم رغم خيانتهم . فلو كان يقتل على أية حال

لقتل هؤلاء أيضا . و لكن توفر في بني قريظة الخيانة في وقت الحرب و أحلك الظروف و رضوا بحكم فيهم أنزل بهم الحكم العادل .

سادسا : الكتاب المقدس فيه امر الله بقتل كل نسمة بأساليب التعذيب بالفؤوس و نوارج حديد و مناشير و أفران نار . نفذ المهمة داوود

النبي . لم يطعن ذلك عند النصارى لا في داوود و لا في الله محبة . مع أنه أهون بكثير مما وقع لبني قريظة ، فهو شمل كل نسمة اقتل رجلا

وامرأة.طفلا ورضيعا.بقرا وغنما.جملا وحمارا .


[ Sm1:15:3 ]-[ فالآن اذهب واضرب عماليق وحرموا كل ما له ولا تعف عنهم بل اقتل رجلا وامرأة.طفلا ورضيعا.بقرا وغنما.جملا وحمارا. ] .

سابعا : لأهل الكتاب دفع الجزية فيحقنوا دماءهم و هي أقل مما يدفعه المسلم من زكاة و من الضرائب الحالية و مقابلها الحماية و ممارسة


شعائرهم في كنائسهم . فأهل الكتاب لا يقتلون بل يقاتلوا حتى يدفعوا الجزية . و ما حدث لبني قريظة خيانة عهد لو أبرم لها النجاح لأبيد


المسلمون فهي حالة خاصة ليست عامة على اليهود و النصارى





Nach oben Nach unten
Benutzerprofil anzeigen
 
رد شبهة باطلة أن الرسول صلى الله عليه و سلم قتل بني قريظة كلهم بدون سبب و بلا رحمة
Vorheriges Thema anzeigen Nächstes Thema anzeigen Nach oben 
Seite 1 von 1
 Ähnliche Themen
-
» احمرار العين وعلاجه
» (( النزيف ــ من الأنف والأذن والفم ))
» - التواء رسغ اليد :
» صداع الرأس انواعه علاجه أسبابه نصائح
» وفاة داودي عبد الحي با تبلكوزة

Befugnisse in diesem ForumSie können in diesem Forum nicht antworten
صوت المسلم الحر :: ¤®§[©][ الـرد على الإفتراءات الموجهة ضـد الإسـلام العـظيم ][©[§®¤ :: ["][ الرد على شبهات حول محمد صلى الله عليه وسلم وسيرته ]["]-
Gehe zu: