صوت المسلم الحر

حياكـــم اللـــه وبياكـــم يا أحبـــاب فى المنتدكـــم صوت المسلم الحر أهلا وسهـــلا بكـــم...الموقع لا زال تحت الأنشاء
 
StartseiteGalerieSuchenMitgliederNutzergruppenAnmeldenLogin

Austausch | 
 

 رد شبه باطلة أن جبريل وهب لمريم عيسى إذن هو إله

Vorheriges Thema anzeigen Nächstes Thema anzeigen Nach unten 
AutorNachricht
salafo salih

avatar

عدد الرسائل : 21
تاريخ التسجيل : 02.12.08

BeitragThema: رد شبه باطلة أن جبريل وهب لمريم عيسى إذن هو إله   Fr Dez 05, 2008 12:58 pm

--------------------------------------------------------------------------------

الشبهة : ( قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَاماً زَكِيّاً [مريم : 19] . هنا جبريل سيهب لمريم غلاما و الواهب هو الله . فجبريل إذن إله على هذا .

الرد :

أولا : هو سيهب لها غلاما ، بنص الآية بصفته رسول ربها . ( إنما أنا رسول ربك ) . و ليس بصفته إلها . فنسب الإعطاء لنفسه لكونه السبب و الرسول . اما المسبب و المِرسل ، و هو الله ، فهو الواهب الحقيقي . فهو سينفخ فيها و بالنفخة و ما اختلط فيها من مريم سيخلق الله عيسى عبده و رسوله عليه السلام .

- (({ قَالَ إِنَّمَا أَنَاْ رَسُولُ رَبّكِ } { لأهَبَ لَكِ غلاما } أي لأكون سبباً في هبته بالنفخ في الدرع .)) تفسير الألوسي

- و يزيد المفسر وجها آخر فيقول : ((ويجوز أن يكون حكاية لقوله تعالى بتقدير القول أي ربك الذي قال أرسلت هذا الملك لأهب لك ويؤيده قراءة شيبة . وأبي الحسن . وأبي بحرية . والزهري . وابن مناذر . ويعقوب . واليزيدي . وأبي عمرو . ونافع في رواية ليهب بالياء فإن فاعله ضمير الرب تعالى )) تفسير الألوسي . فيجوز بتقدير أن الملاك قصد نقل قول الرب يؤيده هذه قراءة ( ليهب لك ) فيكون الواهب هو الله باعتباره الآمر لجبريل المرسل له . و على قراءة المصحف الواهب هو جبريل باعتباره الرسول و سببا للنفخ مع كون الله هو المرسل و هو المسبب و الخالق .



ثانيا : عندما استفسرت مريم ، بعد الآية السابقة ، بالسؤال التالي : (قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيّاً [مريم : 20] . رد الملاك جبريل بالتالي : (قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْراً مَّقْضِيّاً [مريم : 21] . فأجابها بنقل كلام ربها : هو علي هين أي خلق عيسى بدون إله لحكمة جعله آية للناس و رحمة منه أي من الله . ما يدل ان الله هو الخالق و هو الواهب الحقيقي . فهو اعتراف من رسول الرب بان الرب هو الذي قال و قرر و هو الذي يخلق و الخلق عليه هين آية و رحمة .

ثالثا : يجوز أن ينسب الفعل إلى المنفذ مرة باعتباره السبب و المباشر و يجوز أن ينسب إلى الآمر باعتباره من أمر مرة أخرى . فتقول عذبت الملائكة قوم لوط باعتبارها المباشر و السبب و يجوز ان تقول عذب الله تعالى قوم لوط باعتبار الرب العظيم هو الآمر . و هذا واضح .


مثله أيضا : عندما أمر الرسول بان يؤتى بكتاب ليكتب لهم فنسب الكتابة إلى نفسه باعتباره الآمر فهو أمي لا يكتب و لا يقرأ و هذا كثير جدا .



Nach oben Nach unten
Benutzerprofil anzeigen
 
رد شبه باطلة أن جبريل وهب لمريم عيسى إذن هو إله
Vorheriges Thema anzeigen Nächstes Thema anzeigen Nach oben 
Seite 1 von 1

Befugnisse in diesem ForumSie können in diesem Forum nicht antworten
صوت المسلم الحر :: ¤®§[©][ الـرد على الإفتراءات الموجهة ضـد الإسـلام العـظيم ][©[§®¤ :: ["][ الرد على شبهات حول القرآن العظيم ]["]-
Gehe zu: